helwanscout

مرحبا
helwanscout

تم فتح باب التسجيل للاشراف على المنتدى وعلى من يرغب كتابة جميع بياناته وماذا فى اعتقاده ان يفعل للنهوض بالمنتدى فى المقترحات
سوف يتم تحديد اجتماع لاختيار المشرفين الجدد قريب وسوف نعلن عنه لحضور جميع الاعضاء للموافقه على ترشيحات المشرفين الجدد
تم بحمد الله انشاء اول جروب لتجاره حلوان على الفيس بوك و هذا من اجل البقاء مع الاعضاء لفتره اطول و الاستفاده من جميع خدمات الشبكه العنكبوتيه و الى الامام دائما رابط الجروب http://www.facebook.com/group.php?gid=146340706332&ref=mf كونو معنا

مفاتيح الدعوة والتأثير 3

شاطر
avatar
Amr Abou Alkheir
العضو / ة المميز لهذا الشهر
العضو / ة  المميز لهذا الشهر

مفاتيح الدعوة والتأثير 3

مُساهمة من طرف Amr Abou Alkheir في الأربعاء سبتمبر 23, 2009 2:39 pm

كن متحدثاً لبقاً
خليل الموسوي
يقول الإمام علي (ع) "من حسن كلامه كان النجح أمامه".
اللباقة _عموماً _ هي الليونة في الأخلاق، واللطافة، والظرافة. واللباقة في التحدث هي الليونة، واللطافة، والظرافة فيه. وهي من الصفات التي تتمتع بها الشخصية الاجتماعية الحكيمة. فالانسان الذي يجيد كيف يتكلم، وكيف يجري حواراً، أو نقاشاً مع طرف آخر بشكل إيجابي هادىء، لا شك أنه حكيم. ومن الحكمة، واللباقة في النقاش، البدء بنقاط الاتفاق وتأكيدها، والحصول من الطرف الآخر على موافقات.
واللباقة في الكلام لا تعني بحال الاحتيال على الناس، وجني المصالح منهم، بل هي خلق يعتمد على الأخلاص، والنية الصادقة. ويلزم لمن يستعمل اللباقة من أجل المادة والمصالح بعيداً عن مبادىء الدين، أن يعيد النظر في فهمه لمعنى اللباقة، وإن كانت المصالح المتبادلة المشروعة البعيدة عن الاستغلال، والاحتيال، لا بأس بها.
واللباقة _كخلق وأدب _ مطلوبة في الحوار الكلامي، والنقاش، ومن اللباقة إعطاء الطرف الآخر، فرصة التحدث، وإبداء الآراء.
ومن الأمور غير الايجابية التي تحدث في هذا المجال، أنك ترى قسماً من الناس إذا تحاوروا أو تناقشوا مع غيرهم، تنظر إليهم وكأنهم في غابة، فلا مجال لآداب الكلام عندهم، فهذا يتكلم، والآخرون يتكلمون في نفس الوقت، فتحدث غوغاء كلامية متعبة، وربما مصحوبة بالانفعال، والغضب، والتعصب.
وللأسف الشديد أن قسماً من الناس في مجتمعاتنا ينقصهم عنصر اللباقة في التحدث والحوار، مع أن الاسلام أمرنا، بخلق اللباقة قبل أكثر من 1400 عاماً. ولو أنهم التزموا نظاماً في التحدث، واستخدموا اللباقة، لوفروا على أنفسهم الكثير من الوقت، والعناء، ولتوصلوا إلى ما يريدون بكل سهولة ويسر. ولقد أعطى الاسلام للقول والكلام، قواعد، وآداباً، وحدوداً لكي يكون الانسان حكيماً في قوله وكلامه، وما أكثر هذه القواعد، والآداب والحدود! فإذا أردت أن تكسب الناس، كن حكيماً في أن تكون متحدثاً لبقاً، وبإخلاص

الصفات العشرة لقارئ الأشخاص الماهر

1-يتعلمون من خبرات الماضي ولايكررون الأخطاء ويتذكرون شعورهم من الخبرات السلبية
2-ينتبهون جيدا لكل ما يقوله الآخرون وطريقة تحدثهم وكيف يكون مظهرهم عندما يتكلمون, وهذا يساعدهم كثيرا في تذكر ما قاله الآخرون بالضبط
3-هم دائما على أهبة الاستعداد لملاحظة رد فعل الشخص وحركات جسده, و الايمائات ذات المعنى ولغة الوجه,ومن ثم يعرفون ما الذي يشعر به الآخرون تجاههم
4-لا يخشون الافصاح عن مشاعرهم مهما كانت.وهم يعون ما يشعرون به في كل موقف.
5-لديهم وعي كامل بكل ما يحدث حولهم,وغالبا ما يتجنبون أن يقعوا ضحية للمواقف الخطيرة أو التي تهدد حياتهم
6-سيعرفون دائما أنهم المنتصرون في النهاية ولديهم ثقة بهذا,وليس هذا فقط بل ستكون الغلبة لهم,لأنهم بارعون في احاطة أنفسهم بأناس تدعمهم.
7-يهتمون بالصور الصغيرة ويرون الصور العامة .يستمتعون بكل شيئ مهما كان صغيرا.
8-لديهم ذاكرة جيدة.ينمونها من خلال الانتباه لما يدور حولهم ومع من يقفون.
9-وغالبا ما تكون قراراتهم صائبة والمخاطر تكون موضوعة في الحسبان,ولهذا فهم يعرفون كافة التفاصيل المتاحة أمامهم,ولا يتأثرون بضغط تنافس الزملاء.
10-مخلصون في صداقاتهم وبينهم علاقات بينية حميمة لأنهم يدركون ردود أفعال الآخرين ولديهم القدرة عن الافصاح عن مشاعرهم وأحاسيسهم بطريقة تجعلهم يعززون صداقاتهم,وبسبب حسهم الراقي فهم لا يسيؤون اختيار الاصدقاء الذين قد يؤثرون في حياتهم سلبا.
تذكر أن المعرفة قوة,وكلما زادت معرفتك,كان من السهل عليك أن تفرق بين الشخص الصادق والمتظاهر في خلال عشر ثوان من ملاحظتك لهذا الشخص,كما لو كنت تجري فحصا في أشعة اكس.

كيف تفهم ما في نفوس الآخرين وأنت صامت ؟

هذا بحث من الأبحاث الهامة التي يحتاج إليها المدربون والدعاة والمعلمون وكل من له عناية في التربية والإشراف والإدارة والمتابعة سبع إشارات لها أهميتها وتوصل لك رسائل هامة تعال معي نتعلم كيف نفهمها ونحن صامتون وكيف تحلل شخصية الآخرين بدون أن تتكلم معهم ..
1- العين :
نعمة من الرب سبحانه تمنحنا واحدا من أكبر مفاتيح الشخصية التي تدلنا بشكل حقيقي على ما يدور في عقل من أمامنا ، ستعرف من خلال عينيه ما يفكر فيه حقيقة ، ولعل من أهم ما تعتمد عليه البرمجة اللغوية العصبية ما يسمى بالنظام التمثيلي البشري ..ألا وهو حركات العين وللحديث عن إشارات الوصول العينية مقام أوسع من هذا ولكنني هنا أشيرفقط بعض الإشارات إلى ما تعنيه بعض حركات العين ..
1ـ إذا رأيت الذي أمامك اتسع بؤبؤ العين عنده وبدا للعيان فإن ذلك دليل على أنه سمع منك توا شيئا أسعده ..
2 ـ أما إذا ضاق بؤبؤ العين فالعكس هو الذي حدث ، ( فانتبه وحاول أن تعيد الفكرة بطريقة مسعدة أخرى ) ..
3 ـ وإذا ضاقت عيناه ربما يدل على أنك حدثته بشئ لا يصدقه فأعده عليه بطريقة منطقية أكثر تتناسب مع عقله وتفكيره ..
4 ـ وإذا اتجهت عينه إلى أعلى جهة اليمين فإنه ينشء صورة خيالية مستقبلية ..
5 ـ وإذا اتجه بعينه إلى أعلى اليسار فإنه يتذكر شيئا من الماضي له علاقة بالواقع الذي هو فيه ..
6 ـ وإذا نظر إلى أسفل فإنه يتحدث مع أحاسيسه وذاته حديثا خاصاً ..ويشاور نفسه في موضوع ما وتراه يروح بعينيه يمينا ويسارا يتحدث مع ذاته ويشاور أحاسيسه ..دقق النظر فيه وهو في هذه الحالة فإنك تراه في الأغلب قد حبس نفسه أو بدأ يتنفس ببطء ... ثم فجأة يأخذ نفسا عميقا سريعا و يتكلم أو يرفع رأسه ... وهذا يعني أنه وجد شيئا هاما ووصل إلى نتيجة هامة أو قرار حيال الأمر الذي تكلمه فيه ..
2- الحواجب:
1 ـ إذا رأيت شخصا رفع حاجبا واحدا فإن ذلك يدل على أنك قلت له شيئا إما أنه لا يصدقه أو يراه مستحيلا ..
2 ـ أما إذا رفع كلي الحاجبين فإن ذلك يدل على المفاجأة ..
3 ـ أما إذا قطب بين حاجبيه مع ابتسامة خفيفة فإنه يتعجب منك ولكنه لا يريد أن يكذبك ..
4 ـ واذا تكرر تحريك الحواجب فإنه مبهور ومتعجب من الكلام ... وموجات كلامك تدخل على دماغه بأكثر من شكل ..
3- الأنف والأذنان :
1ـ إذا حك المستمع أنفه أو مرر يديه على أذنيه ساحبا إياهما بينما يقول لك إنه يفهم ما تريده فهذا يعني أنه متحير بخصوص ما تقوله ومن المحتمل انه لا يعلم مطلقا ما تريد منه أن يفعله ..
2 ـ ووضع اليد أسفل الأنف فوق الشفة العلية دليل أنه يخفي عنك شيئا ويخاف أن يظهر منه وبعضهم لديه عادة نسميها لازمة شم الأصابع فهو يضعها أسفل أنفه ويشمشمها ..
3 ـ أما نكش الأنف بالسبابة فهذا إشارة أن الشخص قد أسقط كل حدود الكلفة بينك وبينه ..
4 ـ وتحريك فتحتي الأنف وإغلاقها بحركة لا ارادية تتناغم مع التنفس هذه دليل أن الذي أمامك على وشك البكاء وهو في المراحل الأخيرة للبكاء فانتبه ( حرام عليك لا تزود العيار واللوم عليه ) ..
5 ـ إذا لاحظت الشخص كثير الأمساك بأنفه بالإبهام والسبابة وأنت تحدثه فهذا دليل أن لديه كلاما كثيراً ..وانت لا تدعه يتكلم ... ويماد الكلام أن يخرج من أنفه ..
4- جبين الشخص:
1 ـ فإذا قطب جبينه وطأطأ رأسه للأرض في عبوس فإن ذلك يعني أنه متحير أو مرتبك أو أنه لا يحب سماع ما قلته توا ، وخاصة أذا زامنه زفرات من التنفس ..
2 ـ أما إذا قطب جبينه ورفعه إلى أعلى فإن ذلك يدل على دهشته لما سمعه منك .. وللجبين دراسات عميقة يحللون من خلالها الإنسان ..
5- الأكتاف :
1 ـ فعندما يهز الشخص كتفه فيعني انه لا يبالي بما تقول ..
2 ـ رفع الأكتاف إلى الأذنين إشارة إلى أن الشخص يفكر في البرد أو أن لديه أحاسيس تملكت عليه عضلاته ..
3 ـ رفع كتف واحدا فقط إشارة على الرفض ..
4 ـ إرجاع الكتفين إلى الخلف مع استواء الرقبة في المشى وعدم ميلانها إشارة إلى أن الشخص بصري ويلاحق صورا بصرية أمامه وإذا فعلته الفتاة فهي إشارة أنها استعراضية ( كأنها تقول لاحظوني ولاحظوا قوامي ) ..
5 ـ ضم الكتفين إلى جهة الصدر إشارة إلى أن الشخص حيي ... حسي ... أو أنها فتاة حديثة العهد بالبلوغ .من يتصف بهذه الصفة حريص على أن يخفي مشاعره ..وربما تكون إشارة أى أنه كثير الديون وخاصة إاذ صاحبها طأطأة للراس كأنه حامل كيس تقيل على كاهله ..
6:الأصابع نقر الشخص بأصابعه على ذراع المقعد أو على المكتب يشير إلى العصبية أو عدم الصبر .. وفرقعتها لها مدلول .. وتعرقها ... وإمساكها باليد الثانية ... كل ذلك له مدلول ..
7: عندما يضم الشخص بذراعيه على صدره : فهذا يعني أن هذا الشخص يحاول عزل نفسه عن الآخرين أو يدل على أنه خائف بالفعل منك ..
هذه الإشارات السبع تعطيك فكرة عن لغة الجسد ككل وكيف يمكن استخدامها ليس فقط في إبراز قوة شخصيتك ولكن التعرف فيما يفكر الآخرون بالرغم من محاولاتهم إخفاء ذلك .. وهي ومضة سريعة هذا على وجه السرعة ..
:: المــلل ::
الملل ظاهرة عامة وقد تمر بها يوميا، وتستطيع ان تتعرف على حالة الانسان اذا كان قد وصل إلى الملل من خلال الاعراض التالية:

1 ـ عدم ثبات النظر حيث تتجول العينان في المكان على غير هدى
2 ـ النظر إلى الأفق .. وسرحان ذهني ..
3 ـ النظر إلى الساعة من حين لآخر واطلاق تنهيدات بين الفينة والاخرى
4 ـ التثاؤب ..
5 ـ تكييف اليدين ووضع ساق فوق الاخرى والعودة ثانية إلى فكهما وتغيير هيئة الجلوس ..
6 ـ طرطقة اصابع اليدين والعبث بالابهامين.
7 ـ العبث بالاقلام والنظارات والاوراق .. الخ ..
8 ـ النقر بالقدمين على الأرض ..
9 ـ الشخبطة على الورق بالقلم ..
10 ـ توجيه جسم الشخص بعيدا عن الشخص الآخر ..
11 ـ تغيير مركز ارتكاز وزن الجسم بين الحين والآخر ( التململ )
12 ـ الحركة الى الامام والى الخلف اثناء الجلوس على المقعد ..
13 ـ تحريك الرأس من جانب إلى جانب. مع ميلان الرقبة ..
14 ـ تدوير العينين ..
15 ـ التحفظ او التمطي ..
16 ـ وضع الذقن في راحة اليد والنظر متجولا حول الغرفة ..
17 ـ تقليم الاظافر او طلاؤها ..
18 ـ محاولة القيام بعمل مهمة اخرى ..

ان الاحساس بالملل من الامور صعبة الاخفاء فكل الاعراض آنفة الذكر تعتبر محاولات للبقاء متنبها او صاحيا، فاذا لم يشغل الشخص الذي يشعر بالملل نفسه بعمل شيء ما فانه قد يومئ برأسه تحت ضغط الاحساس بالنعاس ويحتاج لجهود كبيرة كي يبدو منتبها ويقظا ..
:: الاحبــاط ::
يأتي الاحباط بنكهتين: - الاحباط الصدامي ..... والاحباط الاستسلامي
اذا كان الشخص يعتقد بأنه قادر على تصحيح أي شيء يسبب له الشعور بالاحباط فربما يبدي دلالات على الاحباط الصدامي من خلال مهاجمته للمشكلة مباشرة، وتشبه الكثير من مؤشرات الاحباط الصدامي المؤشرات الدالة على الغضب ولكن بمجرد ان يدرك الشخص بأن محاولاته لحل المشكلة باءت بالفشل ستظهر عليه علامات الاحباط الاستسلامي - نوع من الهمود المنزعج - وليست علامات غضب ..
وتشتمل اعراض الاحباط الصدامي على:

1 ـ نظرات مباشرة متكررة إلى عيني من يتحدث اليه.
2ـ تكرار التلفظ بعبارات معينة.
3 ـ الاقتراب اكثر مما ينبغي من الشخص الذي يتحدث إليه وغالبا الى درجة اقتحام مجاله الشخصي ..
4 ـ عمل اشارات ذات معنى باليدين ..
5 ـ التأشير بالأصابع وهز الكتفين ..

أما أعراض الاحباط الاستسلامي فتشمل:

1 ـ التنهدات ..
2 ـ اطلاق هواء الزفير بوتيرة سريعة ..
3 ـ وضع اليدين على الردفين ..
4 ـ وضع اليدين على الرأس تعبيرا عن الضيق ..
5 ـ عمل حركات ميلودرامية مبالغ فيها ..
6 ـ تكشير الوجه او عمل حركات في الوجه لاثارة الضحك او للاستهزاء ..

وعندما يصل المرء إلى حالة الاحباط الشامل تنحصر أعراضه في:

1 ـ تدوير العينين او اغماضهما ..
2 ـ هز الرأس بقوة ..
3 ـ اطلاق اليدين في الهواء ..
4 ـ هز الكتفين ..
5 ـ الاستدارة فجأة والانصراف ..

رغم ان الاحباط يتحول احيانا الى غضب إلا أنه ينبغي عدم الخلط بين الاحباط والغضب فمؤشرات الغضب تشبه احيانا مؤشرات الاحباط الصدامي كما ينبغي عدم تفسير الملل على انه احباط فالعديد من مؤشرات الملل تشبه مؤشرات الاحباط الاستسلامي، فالشخص الذي يشعر بالملل يميل إلى التحرك ببطء وبوتيرة متكررة اما الشخص الذي يشعر بالاحباط فينزع الى التحرك بسرعة وبطريقة اكثر عشوائية ..

من روائع فن التعامل مع الآخرين

::لماذا فن التعامل مع الآخرين مهم ؟ ::
• لأن الإنسان يأنس بالآخرين و لا يستطيع أن يعيش بدونهم
• لان الإنسان يعتمد على الآخرين والآخرين يعتمدون عليه
• لأن الإنسان بطبعه يحب تقدير الآخرين و احترامهم له
• لأن الدراسات أثبتت أن 80% من الفشل الوظيفي يكمن في صعوبة التعامل مع الآخرين
• لأن الإنسان له رغبات و حاجات يحب أن تلبى له
• لأن الإنسان يتكلم بمعدل عشرة ألاف كلمة في اليوم
::ماهو فن التعامل مع الآخرين مهم ؟ ::
• هو سلوك أفضل السبل و الوسائل لنقل المعلومات و المعاني و الأحاسيس و الآراء إلى أشخاص آخرين و التأثير في أفكارهم و توجهاتهم وإقناعهم بما تريد.
::اهم قواعد التعامل مع الآخرين ::


• عامل الناس كما تحب أن يعاملوك
• ابتسم دائما و خاصة في المواقف الصعبة
• لا تغضب و احتفظ بهدوئك و رباطة جأشك
• اختر كلماتك بعناية
• اختار الوقت المناسب للحديث
• رصع حديثك بالامثال بالطرائف
• افشاء السلام ورد التحية بأحسن منها
• الوفاء بالوعد و صدق الحديث
• البساطة و عدم التكلف في التعامل
• النظافة في البدن والفم و الملبس و الأناقة غير المبالغ فيها و طيب الرائحة
• الكرم بالميسور و إن قل
• الهدية الجميلة و إن صغرت


::مفاتيح قلوب الآخرين ::


• الثقة والتعاون
• الاحترام و التقدير
• الرحمة والمحبة
• غض النظر عن اخطاء الآخرين و زلاتهم
• عدم التدخل في شئون الآخرين
• البعد عن التكبر والاستهزاء والازدراء
• تقديم الهدية ودعوته للمناسبات وعدم نسيان معروفه


::قواعد النقد و البناء ::

• الهدف هو الإصلاح و ليس التحطيم
• كن عاماً ولا محدداً
• صف السلوك ولا تقييم الذات
• استخدم نحن بدلاً من أنت
• صف السلوك ولا تفسر ما وراء السلوك
• السرية التامة واحذر من توجيه النقد لزميلك أمام الآخرين
• افترض الخير في نفسك و في الآخرين
• الثقة أساس رئيسي
• اختار الوقت المناسب للنقد البناء





::أسباب القلق و التوتر عند الآخرين ::


• الفشل في تصحيح المظالم و الاخطاء
• البعد عن الدين وارتكاب الفواحش والبدع
• الفشل في تشجيع الآخرين
• انتقاد الآخرين أمام غيرهم
• عدم استشارة الآخرين و الآخذ بآرائهم
• المحسوبية و المجاملة على حساب الآخرين
• سوء الأخلاق والمعاملة السيئة
• الخوف من ظلم الآخرين أو وقوعه عليه



::تقديم الثناء للآخرين ::

• كن صادقاً في ثنائك
• ليكن لمدحك سبباً أو عملاً قام به الشخص
• أمدح العمل و الشخص
• أحذر من الثناء الأجوف
• إن مدح تصرفات الآخرين يؤدي إلى اعتزاز الإنسان بذاته و احترامها
• أجعل للإنسان قيمة أمام الآخرين
• ليس من حقك طلب الثناء من الآخرين و لكن حق عليك أن تثني على من أحسن
• ليس من حقك أن تحرم الآخرين من الثناء خوفاً عليهم من الغرور

::أربع حقائق عن الحياة ::

• أننا كلنا محبون لذواتنا
• اهتمامنا أكثر بأنفسنا عن أي شىء أخر في العالم
• إن كل شخص تلتقي به يريد أن يشعر بأنه مهم
• هناك توق داخل كل إنسان لكي يحظى بتقبل الآخرين له، و ذلك لكي يقدر على تقبله لنفسه و قبولها.

كيف تبني علاقات ناجحة مع الآخرين !!
محمد أحمد على عبد الجواد

إذا أردت أن تبني علاقات ناجحة مع الآخرين وأن تتواصل معهم بشكل جيد , فدعني أقدم لك الروشتة الإدارية الآتية :
- كن واقعياً .. وتقبل الآخرين كما هم .. وتجاوز عن أخطائهم ولا تركز عليها .
- حاول أن تنظر إلى الأمور بمنظارهم هم , حاول أن تساعدهم في الحصول على ما يريدون , حتى تحصل أنت على كل ما تريد .
- حاول أن تراهم على أنهم بشر يستحقون الاحترام , وأن تجد في ضعفهم فرصة لمساعدتهم وحبهم وتغييرهم للأفضل .
- امتدح الآخرين ما أمكنك .. واكتشف طاقتهم الايجابية وقم بالثناء عليها .
- عند وصولك للعمل امتدح أحد الأفراد , وفي الغداء انظر إلى آخر تمدحه , وقبل العودة إلى البيت مساء تأكد من أنك قد امتدحت شخصاً ثالثاً .
- كن متقناً لعملك ولدورك المطلوب منك .. وقدم يد العون للآخرين في نواحي تميزك .
- تحمل قليلاً إذا أخطأ الآخرون في حقك .. عاتبهم ولكن بمودة ولطف .
- لا تتعامل مع زملائك بروح المنافسة ، ولكن تعامل بروح تعاون المتنافسين .
- تعرف على مشكلات الآخرين وعلى همومهم , حاول الوقوف بجوارهم أثناء الأزمات وأوقات السعادة .
- تحدث مع الناس فيما يهتمون به .. طموحاتهم وأحوال أبناءهم , الناس يحبون أن يتحدثوا عن الأشياء التي يهتمون بها , وقد يفردون لذلك وقتاً كبيراً وكما يقولون .. حدثني عن نفسي وأنا أستمع إليك كثيرا .
- لا تفترض في الآخرين افتراضات سلبية ثم تتعامل معهم بناء عليها ، دع الأيام تنبىء لك عن شخصية الإنسان الذي تتحدث معه .
- إذا دار بينك وبين الآخرين أي حوار أو حديث وكانت آرائك محلا للصحة والقبول فدع الآخرين يحتفظون بماء الوجه
- لا تتردد في الاعتذار إذا وقعت في أي خطأ .. تقدم لمن أمامك وحاول أن تسترضيه لكن بالطريقة التي يقبلها .
و تذكر:
1- تقبل الناس على ما هم عليه ، فليس بإمكانك أن تجعل نفس فردة الحذاء تصلح لكل الأقدام .
2- إنك تستطيع إحداث المعجزات إذا كان لديك إيمان بالآخرين وحتى تحصل على أفضل ما لدى الآخرين ، اختار أن تؤمن بأفضل ما لديهم من أفكار واتجاهات ومشاعر .
3- ( إن الناس الذين يحتاجون للآخرين هم الأسعد حظا في هذا العالم ) .
4- يقول سعيد بن المسيب ( ليس من شريف ولا عالم ولا ذي فضل إلا فيه عيب .. ولكن من الناس من لا ينبغي أن تذكر معايبه ) .
5- في بناء علاقاتك .. عامل كل فرد على أنه مهم ، وهو بالفعل كذلك .. فلا يوجد إنسان بلا أهمية .
و احذر :
- أن تظل ابتسامتك ثابتة على وجهك ، فيظن من تتحدث معه أنك تسخر منه .
- أن تكون ابتسامتك مزيفه وغير حقيقية وغير نابعة من قلبك الدافئ .
- أن تجرح مشاعر الآخرين أثناء حديثك معهم أو نصحك لهم ....و ألا تحترم لحظات ضعف الآخرين .
- أن يعلم الناس عنك أنك صاحب مصلحة في الاقتراب منهم أو في الابتعاد عنهم .
- أن تحكم على من حولك أحكاماً مطلقة وتقربهم منك أو تبعدهم عنك بناءا على هذه الأحكام .
- أن تتسرع في الحكم على أفعال شخص ما دون أن تتقمص دوره وتتعرف ظروفه .
- أن تفتش عن أخطاء الآخرين أو تنتقدهم على مسمع ومرأى من الآخرين , إذا كنت لابد ناصحا أو منتقدا فليكن بينك وبين من أخطأ .
- أن تدرك أن نجاح الآخرين سلب من نجاحك أو رصيدهم فشرف لك أن تتعامل مع متميزين وناجحين .
- أن تكثر الشكوى من أخلاق الآخرين ومن طباعهم ومعاملاتهم معك .
- أن تجمد في رؤيتك للمواقف والأشخاص ولا تشاهد التغيير الذي يحدث في المواقف والأحداث لأن قانون التغيير مكتوب على كل شيء .
- أن تجعل مواقفك ردود أفعال وأن تخلط بين نقد الفكرة ونقد شخصية قائلها .
- أن لا تقبل اعتذار الآخرين إذا أخطأوا في حقك وفى التعامل معك .

ما قل ودل في كيف تنصت بفعالية!!
محمد أحمد على عبد الجواد

الروشتة الإدارية لفن الإنصات الفعال :
- تذكر أن الإنصات لا يعني الاستماع فالاستماع يعنى فقط الجانب العضوي من عملية الإنصات وينبغي أن توجه بعض الأسئلة الاستيضاحية حتى تبدو راغبًا في الاستماع لأفكار محدثك ومتفهمًا لوجهة نظره .
- أنصت بكل جوارحك وطبق المثل القائل : " كلى آذان صاغية " واجعل شكلك وتعبيرات وجهك توحي بأنك مهتم بالاستماع .
- تذكر أن كل شخص لديه ما يقوله لذا ينبغي أن تسمعه وتفهمه ، وتشجعه على التعبير عن أفكاره بحرية وصراحة , ولا تجلس متحفزًا للرد بل استرخ في مجلسك على أمل أن تصل إلى ما تريد فلن تستطيع أن تنصت جيدًا إذا شغلت ذهنك بالرد .
- قم بالتلخيص في ذهنك وأنت تستمع حتى تتأكد من أنك حصلت على كافة النقاط الرئيسية في الرسالة .
- أنصت جيدًا لما يقوله الطرف الآخر بغض النظر عما إذا كنت متفقُا معه أم لا وحاول أن تشعر المتحدث بأنك مدرك لما يقول .
- لا تنشغل أثناء الإنصات بشيء مثل التحدث في التليفون أو النظر في ساعة الحائط أو المعصم أو القيام بتنسيق وترتيب مكتبك .
- لا تقاطع المتحدث وانتظر حتى ينتهي من حديثه ولا تبدأ حديثك إلا عندما تسأله عما إذا كان قد انتهى من عرضه أم لا .
- لا تتعصب لفكرتك أو رأيك فهذا يجعلك تنصت بفعالية لما يطرحه الآخرون من أفكار .
- تذكر أن الإنصات سلوك حضاري وإنساني ويؤكد احترامك للغير ، ومنهجيتك في تلقي الآراء .
- تذكر أن المستمع الجيد متحدث لبق فلن تتحدث بلباقة إلا إذا استوعبت آراء وأفكار الآخرين بدقة .
تذكر :
1- تعود عادة الإنصات الفعال عندما يتحدث الآخرون أو يعبرون عن انطباعاتهم عنك .. فهذا يدفعهم للمزيد عن التعبير عن أنفسهم .
2- أنت لا تستطيع أن تستمع وأنت تتكلم .
3- استمع إلي كل ما يقوله الطرف الآخر بغض النظر ما إذا كنت متفقا معه أم لا .
4-لا تبدأ حديثك إلا بعد أن ينتهي الطرف الأخر من حديثه تماما
5- احتفظ بهدوئك أثناء الاستماع فالرجل الغاضب يتصيد الأخطاء و المعاني السيئة من كلمات المتحدث .
واحذر :
- أن تحكم على المتحدث بشكلٍ مسبقٍ وتقرر أن ما سيقوله لا يستحق الاهتمام .
- أن تسمح لذهنك بالشرود أو أن تأخذك أحلام اليقظة بعيداً عن الانتباه لمحدثك .
- أن تتخذ أي قرارٍ دون أن تنصت للآخرين وتستعرض وتقيم كافة الحقائق .
- أن تهمل مشاعر وأحاسيس المتحدث .
- أن تركز اهتمامك على شكل المتحدث وطريقة كلامه وتنسى التركيز على ما سيقوله المتحدث .
- أن تنصت فقط لمن يتفقون معك في وجهات النظر ، وتهمل من يختلفون معك في وجهات النظر .
- أن تتحدث في وقت غير مناسبٍ أو مكانٍ غير مناسبٍ لمحدثك فإدراك من أمامك للحديث يتوقف على ما إذا كان الوقت مناسباً أم لا , مناسبة الظروف والحالة النفسية .
- أن تهتم بالنقاط التفصيلية وتغرق فيها وتنسى النقاط الرئيسية التي يريد الطرف الآخر توصيلها لك .
- أن تبدأ حديثك إلا بعد انتهاء الطرف الآخر من حديثه تماماً .
- أن تأخذ في الاعتبار حالة المتحدث وتأثيرها على درجة استيعابه للرسالة المقدمة .
- حاول أن تتنبه لمثل هذه الأشياء حتى يكون إنصاتك للآخرين إنصاتاً فعالاً .
إرشادات مختصرة في توظيف الخلاف مع الآخرين !!
محمد أحمد على عبد الجواد

الروشتة الإدارية لفن إدارة الخلاف :
1 – الإيمان بحق الآخرين في أن يكون لهم وجهات نظرهم ورؤيتهم المختلفة للموضوع المطروح .
2 – تذكر أن الخلاف في وجهات النظر ليس ضارًا ، ولكنه يبني ويطور مستوى الأداء بالتعرف على الرؤى المختلفة .
3 – حاول أن ترى النقاط محل الاختلاف من وجهة نظر الطرف الآخر فربما يساعدك ذلك على الاقتراب منه أكثر .
4 – الاختلاف مع الآخرين مساحة محدودة ، أهملها عند رؤيتك لهم وعظم من رؤية مساحات الاتفاق وهى بلا شك كبيرة .
5 – إذا اختلفت مع الآخرين فاختلف بشرف ، وتحلى بسعة الصدر وانفتاح العقل .
6 – اسمح للآخرين بعرض وجهات نظرهم ، وكن كما قال " فولتير " قد أختلف معك في الرأي ، ولكني أدفع عمري ثمنًا لكي تقوله .
7 – كن على اتصال دائم بمن تختلف معه في الرأي لتستفيد من تميزه وطريقته المختلفة في الأداء .
8 – إذا ظننت في من تختلف معه أمراً سيئًا فلا تحقق ، وتذكر أن من أمامك سيكونون عند ظنك بهم .
9 – دع الأيام تقول وجهة نظرها بشأن خلافك مع الآخرين ولا تتعصب لوجهة نظرك واترك دائمًا لنفسك طريقًا للرجوع .
تذكر
1- لا تقطع حبل المودة بمن خالفك ، وتذكر أن النفوس جبلت على حب من أحسن إليها وبغض من أساء إليها .
2- ضع نفسك مكان الطرف الأخر ، فربما أصبحت أكثر استعدادا لتفهم مشكلته ، والإحساس الصادق بها ، و حاول أن تفهم وجهة نظره .
3- تحسس كلماتك وألفاظك ، وخفف من حدتها وتجنب الألفاظ التي تسيء إلى مخالفك في الرأي .
4- تسامح مع الآخرين ، واجعل خلافك معهم خلاف وجهات نظر ورؤى وليس اختلاف قلوب و مشاعر .
5- خصص وقتا وجهدا كافيين لمعرفة العاملين معك باستمرار لتتمكن من فهم قيمهم ومعتقداتهم .
احذر:
- أن تفترض في نفسك الصواب المطلق ، وفي رأى غيرك الخطأ المطلق .. ومن ثم تدافع عن رأيك دفاع المستميت .
- أن يظهر الخلاف بينك وبين الآخرين خلافًا في الرأي ثم ينتهي بك إلى الخلاف القلبي .
- أن تهمل الابتسامة وأنت تعرض وجهة نظرك حتى وإن كنت مختلفًا مع غيرك في الرأي .
- أن تنشغل أثناء استماعك للآخرين بتجهيز الردود على كلامهم .
- أن تقفز إلى النتائج مباشرة ولم تهيئ مستمعيك بعد إلى الإيمان بما تؤمن به .
- أن تجعل شخصية محدثك هدفًا لتجريحك ، وبدلاً من أن تلقى الضوء على فكرته تتحدث عن شخصه وطريقته في الأداء بطريقة لا يقبلها .
- أن تجعل نفسك حارسًا على آراء الآخرين ، وكلما أطلقوا فكرة تلقيتها بالنقد والتجريح .
- أن تتعصب لشخص أو فكرة ، أو لطائفة أو لجماعة ولم تقبل أن يناقشك أحدًا فيها ، فالأشخاص والطوائف حتى الجماعات هي جماعات بشرية يسري عليها قانون النقص والكمال .
- أن تسيء الظن بمن يخالفك في الرأي ، أو تتهم نية مخالفك وسرائره .
- أن تتمسك بوجهة نظرك بعد أن يظهر لك ما يخالفها من معلومات أو استيضاحات .



كيف تعامل من حولك ؟

هذه بعض الارشادات والتوجيهات عن كيفية التعامل مع الآخرين
(1) - أعط للحدث أو للكلام تعبيراً من الوجه يناسبه أو كلاماً يلائمه.
(2) - فكّر في الموقف الراهن لا بشىء مضى أو شىء مستقبلي إلا عند جلسة سكون وتأمل.
(3) - إن كان لديك فكرة أو نصيحة فاعرضها بأسلوب حسن واضح و لا تأمر بها غيرك لينفذها إلا يكون تحت إمرتك و سلطتك.
(4) - لا تخاطب فرداً حتى ينتهي من كلامه و قابله بظاهر كلامه لا بظنون و تخرصات مسبقة لديك.
(5) - عوّد نفسك على عدم إساءة الظن بالآخرين إلا بما يقتضيه ظاهر الكلام أو الحال.
(6) - إذا كنت في موقف ما أو على هيئة معينة فتصرف وفق الشرع المطّهر بما يناسب ذلك الموقف أو تلك الحال.
(7) - ما تكنه للغير من خير و حب أظهره ولا تجعله كامناً في نفسك والعكس بالنسبة للشر والبغض.
(Cool - إذا عملت عمل طاعة أو فعل خير أو سنة فلا تعقّب ذلك أو تسبقه بدليل من القرآن أو السنة يؤيد ذلك إلا أن تكون معلماً لمن أمامك ؛ خشية الرياء.
(9) - أول كلام مع الضيف بعد السلام أن تطلب منه التفضل وترحب به.
(10) - عندما تسلم على أحد فليكن وجهك تلقاء وجهه مع ابتسامة مشرقة لإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: تبسمك في وجه أخيك صد قة.
(11) - لا تدخل الناس في مشاكلك وهمومك فلديهم ما يكفيهم.
(12) - لتكن معاملتك للناس وسطاً لا غلو فيها بحيث تعظمهم وتخافهم وترجوهم وتعلّق قلبك بهم ، و لاجفاء فيها فتحتقرهم و تزدريهم و تتكبر عليهم ولا تؤدي لهم حقوقهم . بل كن وسطاً تعمل في ذلك بما يقتضيه الشرع المطّهر. وتعدّى آداء الحقوق إلى الاحسان إليهم بالقول والمال والفعل والعون.
(13) - إذا قابلت أخاً لك فرحب به وأسأل عن حاله وما يخصه مما يرضى أن تسأل عنه ، لإن ذلك اهتمام به وتقدير له.
(14) - للزوج : عامل زوجتك كشريكة حياة ورفيقة درب العمر بدون إفراط أو تفريط.
(15) - للزوج : دع زوجتك تشاركك العواطف والأحاسيس ولا تجعل المبادرة دائماً منك.
(16) - للمعلم : إذا جاءك طالب يسأل فلا تكثر عليه من الاستفسار عن بعض نواحي المسألة لانه جاء ولم يفهم جيداً ، أو أعطه فكرة الحل ودعه يكمل الباقي إن كان يعرفه.
......................... النهاية...................
avatar
eman
مسئول العلاقات العامه بالمنتدى
مسئول العلاقات العامه بالمنتدى

رد: مفاتيح الدعوة والتأثير 3

مُساهمة من طرف eman في الإثنين أكتوبر 26, 2009 10:20 am

السلام عليكم

عامل الناس كما تحب ان يعاملوك

اجمل نصيحة قدمتها فى هذا الموضوع

جزاك الله خيرا على الموضوع بالكامل


================ تجاره حلوان ================
واعلم
ان الامة

لو اجتمعت على ان ينفعوك بشئ...لم ينفعوك بشئ الا قد كتبه الله...
لك

واعلم
ان الامة
لو اجتمعت على ان يضروك بشئ....لم يضروك الا بشئ قد كتبه الله...
عليك

رفعت الاقلام...وجفت الصحف

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 10:17 am