helwanscout

مرحبا
helwanscout

تم فتح باب التسجيل للاشراف على المنتدى وعلى من يرغب كتابة جميع بياناته وماذا فى اعتقاده ان يفعل للنهوض بالمنتدى فى المقترحات
سوف يتم تحديد اجتماع لاختيار المشرفين الجدد قريب وسوف نعلن عنه لحضور جميع الاعضاء للموافقه على ترشيحات المشرفين الجدد
تم بحمد الله انشاء اول جروب لتجاره حلوان على الفيس بوك و هذا من اجل البقاء مع الاعضاء لفتره اطول و الاستفاده من جميع خدمات الشبكه العنكبوتيه و الى الامام دائما رابط الجروب http://www.facebook.com/group.php?gid=146340706332&ref=mf كونو معنا

التحكم فى الذات

شاطر
avatar
maram
مرشح جوال
مرشح جوال

التحكم فى الذات

مُساهمة من طرف maram في الخميس فبراير 04, 2010 12:06 am

التحكم فى الذات

هناك قصة شهيرة عن التحكم فى الذات وهى قصة الفيل الذي جلبه صاحبه ليضعه في حديقة قصره، رابطاً قدم الفيل شديد القوة ببكرة ثقيلة من الحديد. على مر أيام وأسابيع حاول الفيل تخليص قدمه من القيد، حتى يأس من الأمر وتوقف عن المحاولة، حتى جاء يوم أبدل فيه صاحب القصر كرة الحديد بكرة من الخشب – لو كان للفيل صاحبنا أصابع لهشم هذه الكرة الخشبية بأصبعه الصغير – وفي يوم سأل سائل صاحب القصر، كيف لا يحاول الفيل تحطيم الكرة وتخليص نفسه من الأسر، فرد عليه صاحب الفيل: “إن هذا الفيل قوي جدًا، وهو يستطيع تخليص نفسه من القيد بمنتهى السهولة، لكن أنا وأنت نعلم ذلك، لكن الأهم هو أن الفيل لا يعلم ذلك، ولا يعرف مدى قدراته الذاتية"
لقد اصبح غير واثقًا في قدراته الذاتية، مثله مثلنا جميعًا، لكن البشرى هي أننا نستطيع تغيير كل ذلك، وهذا التغيير يجب أن يبدأ بخطوة أولى، هذه الخطوة هي أن نقرر التغيير. أي تغيير في حياة كل منا إنما يحدث أولاً في داخلنا، في الطريقة التي نفكر بها
راقب افكارك لانها ستصبح افعال
راقب افعالك لانها ستصبح عادات
راقب عاداتك لانها ستصبح طباع
راقب طباعك لانها ستصبح مصيرك

يجب علينا التفرقة بين العقل الحاضر والعقل الباطن، فالحاضر هو من عليه تجميع المعلومات وإرسالها إلى الباطن لتغذيته بها، وهذا الأخير لا يعقل الأشياء، بل يخزنها ويكررها فيما بعد دون تفكير. بناء على ذلك، إذا قمت بالقول لنفسك أنك قوي، أنك سعيد، أنك قادر على توفير حلول لمشاكلك، واستمررت تكررها، فسيخزنها العقل الباطن، حتى تصبح منهجك في الحياة، على أن ذلك ليس سهلاً كما يبدو.
ولكي ننجح في الحياة علينا أولاً أن نؤمن أننا قادرون على النجاح، كما قال الكاتب الأمريكي نابليون هيل: “ما يدركه ويؤمن به عقل
الإنسان – يمكنه أن يتحقق" .
إن نظرتك الإيجابية -تجاه كل شيء- هي سبيلك إلى مستقبل أفضل، وهي ليست الغاية ولكنها طريقة للحياة. القاسم المشترك بين غالبية الناجحين في الحياة هي نظرتهم الإيجابية تجاه كل شيء، وعدم تركيزهم على الفشل بل النجاح، وعدم بحثهم عن الأسباب – بل عن الحلول..
لكن – هل يمكن تغيير نظرتنا تجاه الأشياء؟ بالتأكيد نعم! إن نظرتك تجاه الأشياء هي من اختيارك أنت، فبإمكانك أنت وحدك أن تبتسم لقراءة هذه الجملة، أوتنسى الأمر تمامًا. لألبرت آينشتين العبقري مقولة مفادها: “تُقدر القيمة الحقيقية للإنسان – بدرجة تحرره من سيطرة ذاته”.من أجل نظرة صحية وسليمة تجاه الأشياء في حياتنا، فعليك
1/ابتسم (يضحك الأطفال 400 مرة في المتوسط يوميًا، بينما نحن الكبار نضحك 14 مرة فقط، الابتسام يستخدم 14 عضلة من عضلات الوجه الثمانين، بينما العبوس يكاد يستخدم جميع عضلات الوجه، ما يساعد على سرعة قدوم التجاعيد – الابتسامة كالعدوى تنتقل من شخص للآخر، دون أن تكلفنا أي شيء، مصداقاً لقول معلم البشرية عليه صلاة الله وتسليمه إذ قال: تبسمك في وجه أخيك صدقة(.
2/خاطب الناس بأسمائهم (لن تتخيل التأثير السحري لهذه النصيحة حتى تجربها مع كل من تقابل في الطريق وفي العمل، فمن تناديه باسمه لن تحصل على اهتمامه وحسب، بل ستسعده كذلك)
3/أنصت للآخرين وأعطهم الفرصة للحديث (هل فكرت لماذا تحمل أذنين وفم واحد؟)
4/تحمل المسؤولية الكاملة لأفعالك وأخطائك (تحملك للمسؤولية يعني استخدامك لجميع قدراتك وإمكانياتك، فلا نجاح دون تحمل للمسؤولية)
5/جامل الناس (الإنسان بطبعه يتلهف لسماع تقدير الغير وثنائهم عليه
6/سامح وأطلق سراح الماضي – مع العواطف السلبية المصاحبة له، لكن مع استيعاب دروس الماضي لعدم تكرار الأخطاء.

.النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة“. كم من المرات انتظرنا حدوث شيء ظنًا منا أنه سيجلب لنا السعادة، وعندما تحقق لم نشعر بالسعادة المتوقعة أو سمها المنشودة. كم من مشاهير المغنيين ملكوا كل شيء، ورغم ذلك انتحروا لأنهم لم يكونوا سعداء في حياتهم. في حياة كل منا فترات كنا فيها سجناء المشاعر السلبية، متمثلة في صورة حزن أو خوف أو ألم.....
إنه ان الاوان لإنهاء السلوك السلبي، وإحلال السلوك الإيجابي محله، والتوقف عن الحكم على الآخرين والانشغال بالتركيز على أسباب السعادة، والتوقف عن النظر بسلبية إلى أنفسنا، واعلم أن بإمكانك دائماً أن تكون الشخص الذي تتمنى أن تكونه، وآمن بقدرتك الذاتية على تحويل اعتقاداتك السلبية إلى أخرى إيجابية، حتى تمدك بقوة أكبر..
وتذكر دائمًا أن الحياة أمل – يصاحبها ألم – ويفاجئها أجل، أو كما قال الشاعر. عش حياتك بالأمل، وتوقع الخير. حدد أهداف تعيش من أجلها، اكتبها، وضع الخطط لتحقيقها، وقابل تحديات حياتك بعزم وقوة وتوكل على الله، الله الذي يحب الصابرين، والله الذي لا يضيع أجر من أحسن عملاً.
فعلينا جميعا ان نبدا من الان لتغير انفسنا للافضل ونتذكر دائما ان ساعدتنا بايدينا
avatar
eman
مسئول العلاقات العامه بالمنتدى
مسئول العلاقات العامه بالمنتدى

رد: التحكم فى الذات

مُساهمة من طرف eman في الأربعاء فبراير 17, 2010 9:04 pm

أن الحياة أمل – يصاحبها ألم – ويفاجئها أجل،

فعلينا جميعا ان نبدا من الان لتغير انفسنا للافضل ونتذكر دائما ان ساعدتنا بايدينا

التغير صعب بس مش مستحيل



موضوع جميل يامرام

ان شاء الله هننقله منتدى التنمية البشرية


================ تجاره حلوان ================
واعلم
ان الامة

لو اجتمعت على ان ينفعوك بشئ...لم ينفعوك بشئ الا قد كتبه الله...
لك

واعلم
ان الامة
لو اجتمعت على ان يضروك بشئ....لم يضروك الا بشئ قد كتبه الله...
عليك

رفعت الاقلام...وجفت الصحف

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 10:19 am